حبة صغيرة بالنعناع تُنعش أنفاس رجل...

أثمر صيف العشق الأسطوري عن الكثير من الأفكار المُنعشة، إلا أنّ مجموعة فيريرو ابتكرت إحدى هذه الأفكار التي ما زالت تنضح انتعاشاً حتى بعد مضي أكثر من 45 عاماً. أما اليوم، فنقول إنّ الفكرة كانت إعطاء حبة صغيرة بالنعناع لتُنعش أنفاس رجل، إلا أنّها شكّلت في الواقع قفزة عملاقة لتمنح الجميع انتعاشاً لا مثيل له.

الإطلالة الأولى

في هذا العالم، لا بُدّ للمرء أن يصنع اسماً لنفسه. وبدون أدنى شك، فإنّ اختيار إسم جذاب يستقطب أعداداً أكبر من الناس – وعليه، لم تتردد فيريرو في استبدال إسم "Refreshing Mints" بـ"تيك تاك". كان ذلك في العام 1970 عندما استقطبت هذه العلامة التجارية الجديدة الأنظار. ويدلّ إسم تيك تاك على صوت النقر المُميّز الذي تُحدثه الحبّات في العلبة - حصلت هذه العلامة على اسم جديد، فصعدت تيك تاك سلّم النجومية بسرعة البرق.

الرقص مع حبّات النعناع المُنعشة

اشتهرت سنوات الثمانينيات بتحطيم جدران التقاليد – لكلّ من العالم وتيك تاك على حدّ سواء. حققت هذه العلامة التجارية نسبة مبيعات قياسية في الأسواق الناشئة، وتوسّعت لتطال 5 قارات، وتم طرح نكهات جديدة شكّلت نجاحات متواصلة لأشهر حبّات النعناع المنعشة في العالم.

واصلت تيك تاك مسيرتها المُكللة بالنجاحات المُنعشة، ونُصبّت نكهتي البرتقال والنعناع على عرش النكهات الكلاسيكية المفضلة لدى الجميع.

أهلاً بك في عالم حبّات الانتعاش بالنعناع

طُبعت سنوات التسعينيات بنموّ مُطرد قلّ نظيره. فأصبحت تيك تاك أحد أشهر منتجات السكاكر في العالم. تُشبه قصة هذه العلامة التُجارية روايات الأفلام – إذ تحوّلت من حبة صغيرة مُنعشة للأنفاس إلى أهمّ وأشهر حبّة حلوى حول العالم – وما من أمر كان بإمكانه أن يُبطئ مسيرة تيك تاك. ومع نضوج هذه العلامة التجارية، تطوّرت مجموعة النكهات لتُفرح وتُفاجئ قاعدتها الجماهيرية الوفية. النعناع، البرتقال، الإصدارات الخاصة – تُلبي تيك تاك جميع الأذواق!

فريق متماسك على الدوام

إنتعاش على الدوام، معاً على الدوام، نحن نُشكّل فريقاً ناجحاً على الدوام. ما زلنا نتذكر الإقبال الهائل الذي شهدته نكهات الكرز مع الباشن فروت، والحمضيات، والنعناع المقوّى واللايم مع البرتقال... ومنذ ذلك الحين تُدلّل تيك تاك مرّتين في العام قاعدتها الجماهيرية الواسعة بمجموعة من النكهات الموسمية الجديدة، تمنحهم إنتعاشاً لا يُضاهى ويلقى من قبلهم ترحيباً حاراً، مما يجعلنا في أقصى حالات السعادة.

أنعش عقلك

"جونو"، "دكتور دوليتل"، "إيرهيدز"، "تو روم ويذ لوف" لوف" – نعم، بدون أدنى شك ظهرت حبّات تيك تاك على الشاشة الفضية. وفي المسلسلات أيضاً، إذ أضافت بريقها إلى مسلسلات على غرار "فريندز"، "ويل أند غرايس"، "ذا سيمبسونز"، وحتى "دكتور هاوس".

إنّ هذا الانجراف البسيط نحو عالم الثقافة الشعبية يعني لنا الكثير – إذ يُظهر أنّ قوة الانتعاش التي تتمتّع بها تيك تاك قد أصبحت جزءاً من مُخيّلة الناس المُشتركة.

تنضح تيك تاك انتعاشاً، ولتُحافظ على هذا الانتعاش في جميع الأوقات، قدّمت هذه العلامة التجارية إصداراتها الخاصة.

تيك تاك مع المينيونز

في فيلم المينيونز الجديد، ستتعرف على شخصيات المينيونز المميّزة الثلاث كيفن، ستيورات وبوب، حيث ستبدأ مغامراتهم من دمار القارة القطبية الجنوبية إلى منهاتن في الستينات، إلى أحياء لندن بحثاً عن سيد جديد. ابتكرنا مينيونز تيك تاك ليشكلوا شراكة جديدة رائعة.